زيارة المنظمة البحرية الدولية ل شئون الموانئ والملاحة البحرية

عقد سعادة وزير المواصلات والاتصالات المهندس كمال بن أحمد محمد، الإجتماع الافتتاحي للزيارة التي تجريها المنظمة البحرية الدولية

8 مارس 2017

عقد سعادة وزير المواصلات والاتصالات المهندس كمال بن أحمد محمد، الإجتماع الافتتاحي للزيارة التي  تجريها المنظمة البحرية الدولية (IMO) على الإدارة البحرية في مملكة البحرين المتمثلة في شئون الموانئ والملاحة البحرية بوزارة المواصلات والإتصالات، خلال الشهر الجاري، بحضور وكيل الوزارة لشئون الموانئ والملاحة البحرية سعادة السيد حسان علي الماجد والرئيس التنفيذي للمجلس الأعلى للبيئة سعادة الدكتور محمد بن مبارك بن دينة وقائد خفر السواحل العميد ركن بحري علاء عبدالله سيادي ومدير عام المساحة سعادة السيد ناجي سبت والرئيس التنفيذي لشركة إي بي إم تيرمينلز السيد مارك هارديمان وعدد من المسئولين التنفيذيين في شئون الموانئ والملاحة البحرية وعدد من الجهات الحكومية الأخرى. وتهدف الزيارة الى متابعة تنفيذ أداء مملكة البحرين لمتطلبات المدونة Code III، مدى كفاءة الإدارة البحرية بالمملكة في جوانب عديدة من أهمها تنفيذ وإنفاذ الاتفاقيات والمدونات والبروتوكولات الصادرة عن المنظمة البحرية الدولية والتي انضمت لها مملكة البحرين.ورحب سعادة وزير المواصلات والاتصالات بممثلي المنظمة البحرية الدولية وبالإدارت العليا للأجهزة الحكومية ذات العلاقة، و أبدى في كلمته حرص شئون الموانئ والملاحة البحرية بوزارة المواصلات والاتصالات على تنفيذ متطلبات الاتفاقيات البحرية الدولية التي انضمت لها مملكة البحرين على أكمل وجه، وعلى تطوير أداء القطاع البحري وِفق أفضل المعايير والمقاييس والممارسات الدولية. كما أشاد بمبادرة المنظمة البحرية الدولية مؤكداً انها فرصة لإكتشاف فرص تحسين الخدمات المقدمة للقطاع البحري والإرتقاء بأداء العمل إلى أعلى المستويات من اجل مزيد من التطوير للوصول بقطاع النقل البحري في المملكة إلى مستويات عالمية .كما قدم الشكر لفريق المنظمة، وتمنى لهم طيب الإقامة في مملكة البحرين، مؤكداً أن وزارة المواصلات والاتصالات وكافة الجهات في المملكة ملتزمة باتفاقيات المنظمة البحرية الدولية.وفي الإطار ذاته صرح سعادة وكيل وزارة المواصلات والاتصالات لشئون الموانئ والملاحة البحرية السيد حسان علي الماجد بأن الهدف من الزيارة كذلك تحديد مدى تنفيذ وإنفاذ المملكة لمتطلبات الاتفاقيات والتشريعات الصادرة عن المنظمة البحرية الدولية والتي انضمت لها مملكة البحرين من خلال التأكد من وجود التشريعات الوطنية من مراسيم وقوانين وسياسات وخطط استراتيجية . إضافةً إلى ذلك فإنه من الضروري وجود لوائح تعكس الاستجابة لمتطلبات الصكوك الدولية المتعلقة بالسلامة البحرية ومنع التلوث وحماية البيئة البحرية، وتوفر الكوادر في الجوانب الإدارية والقانونية والفنية والبشرية، والتأكد من وجود إجراءات الرقابة والمعاينة على السفن وإصدار الشهادات للسفن والملاحين. كما أضاف بأن وزارة المواصلات والاتصالات والجهات الحكومية والخاصة الأخرى، سوف تسعى جاهدةً لانجاح الزيارة ليضاف إلى سجل المملكة المشرف في المحافل الدولية .ومن جانبه تقدم رئيس فريق التدقيق الدولي من المنظمة البحرية الدولية (IMO) بالشكر لمملكة البحرين على حفاوة الإستقبال وعلى ما أبدته من تعاون كبير في الإعداد لاستقبال عناصر الفريق وتوفير المعلومات والوثائق الضرورية الأولية، التي من شأنها المساهمة في تسهيل عملهم بشكل كبير.

Ports and Maritime
  • 7,875المجموع الكلي لحركة الطيران، سبتمبر2017
  • 718,191المجموع الكلي للمسافرين، سبتمبر 2017
  • المجموع الكلي للحمولة والرسائل17,329المجموع الكلي للحمولة والرسائل، سبتمبر 2017
  • 36,000 متوسط عدد الركاب اليومي ، ابريل 2017
  • 22,414,514 عدد الركاب (فبراير2015- ابريل 2017)
  • 35,838إجمالي البضائع العامة مايو2017
  • 37,520 إجمالي مناولة الحاويات مايو2017
  • 83مجموع السفن مايو2017
  • 99نسبة تغطية شبكات الاتصالات المتنقلة
  • 57نسبة تغطية المساكن بشبكة النطاق العريض
  • 90نسبة تغطية الشركات بشبكة النطاق العريض